12ديسمبر

إلى داليدا

داليدا..بكتب لك جوابي المرة دى و أنا قادرة أقول أسمك لانك خلاص نورتي الدنيا وبقيتي هنا معايا.

استنيت كتير علشان أكتب لك الجواب ده بس غصب عني التعب مكنش سايب ليا اى وقت أو مساحه حتى تخليني أخدك فى حضني..

مش عارفة احكيلك عن إيه بالظبط فى يوم ميلادك؟

بابا اللى منامش طول الليل من القلق والتفكير، ولا أنا اللى كنت عكس كل الايام اللى فاتت بخبي التوتر بالضحك والهزار!

ولا كل اللى كانوا حواليا مستنييك بمنتهى الشغف والمحبة!

كلنا بنحبك اوى يا داليدا، بس تعرفي أوضة العمليات دى وحشه أوى ومخيفة ربنا ما يكتبها عليكي يا بنتي، لكن رغم التعب والخوف أول ما اخدتك فحضنى وأنا لسه فى البنج نسيت الدنيا وفضلت أبوسك وأنا حتى مش شايفة شكل ملامحك والدنيا فعيوني مشوّشه.

تجربة ولادتك كانت عكس توقعاتي وعكس خططى ودى إرادة ربنا اللى ملناش يد فيها، الأهم إنك فحضني ومعايا وهنكمل اللي جاى ف العمر بيكي وليكي.

هعلمك حاجة بابا هو اللى علمهالى وطلعت بيها من يوم الولادة وهى

إن ربنا دايماً زى ما بيقسم الأرزاق بيقسم البلاء والحزن والفرح والمرض والألم

ولأنه خالقنا عارف طاقة كل واحد فينا ودايماً بيرزقه باللى هيقدر يتحمله

ربنا رزقني بولادة مكنتش عاملة حسابها وفى المقابل هوّن عليا التعب بضحكة من وش بنتي اللى بتحرسه ملايكه، وحضن من أحن أب في الدنيا.

حمدلله على سلامتك.

كتبت لك جوابات كتير قبل كده…هابتدي أقرأ لك جواب .. في كل مرحلة حمل عدت عليا …و إحساسي بها …هانرجع بالذكريات للأيام الاولي و الشهور الأولى عشان لما تكبري تشوفيها و تعرفي إحساسي كان إيه..الامومة محبه

 قلم 

لميس الخطيب 💙

 

690 Total Views 2 Views Today
شارك التدوينة !

عن Eve

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright 2014, All Rights Reserved