EveNotes

عنك أنتى

عن الحجاب كمان و كمان

 

 

الموضوع ده كنت بمنع نفسي اتكلم فيه بسبب إن رأيي بيضايق بعض الناس اللي أعرفها -متدينين- بس بسبب المضايقة اللي بتتعرض ليها بعض الصديقات؛ بسبب الحجاب وخلعه وإجباره لهن حبيت أقول وجهة نظري.

أولاً  :   أنا بشوف موضوع الحجاب من منظورين: ديني وإجتماعي. أنا شخصياً بميل للمنظور التاني.
المنظور الديني ممكن مايتفقش معايا الغير مؤمنين بالأديان من أساسه لعبثيته. فيه 3 آيات في القرآن بيلجأ لها المتدينين في حوارهم: آية الحجاب، آية الخمار، آية الجلباب، مش مضطر أكتب الآيات بس اللي مهتم يبحث عنهم.
1- آية الحجاب دي كانت في سورة الأحزاب، والآية دي كانت نازله عشان زوجات النبي بس؛ عشان يضعوا ساتر بينهم وبين المؤمنين: يعني حتى الجواري وبنات النبي مش ملزمين بيها.
2- آية الخمار دي من سورة النور، وسبب الآية دي إن النساء أيام النبي كانوا بيغطوا رؤوسهن بالخمار وبينزلوها من ورا ضهرهم، وكان صدرهم مكشوف فالآية نزلت عشان النساء دول يغطوا صدرهم؛ عشان يقدر يميز بين المؤمنة والغير مؤمنة.
3- آية الجلاليب دي من سورة البقرة، وكان سبب نزولها إن الإسلام فرق بين النساء -إماء وجواري وبغايا ومتبرجات VS مؤمنات- يعني اللي هيلبس الجلاليب الطويلة دي هتتصنف إنها مؤمنة وماحدش من الناس يقدر يأذيها، لكن اللي مش هتلبس كده حلال فيها الأذى، حتى كان سيدنا عمر بن الخطاب لو شاف أمة أو جارية لابسة جلابية طويلة زي المؤمنات؛ عشان ماتتأذيش كان بيضربها عشان تقلعه وماتتشبهش بالمؤمنات الحرائر.
برضه بالنسبه لعورة الإماء: من السورة للركبة زي الرجال، ودي بتخلي الإماء ماتلبسش الحجاب، حتى لو كانوا إماء عن مسلمين، وكده عورة الإماء تختلف تماماً عن المؤمنات، ودا يعتبر تفريق طبقي أو إجتماعي أو حتى عقائدي بين نوع جنس واحد، وده شئ ما يقبلوش إنسان عاقل منطقي في تفكيره.
برضه جزء الحجاب في الصلاه للنساء، بس ماعتقدش إن الإله عنده نفس صفات البشر اللي عمل عشانهم الحجاب؛عشان الاستثارة الجنسية، أو حتى القماشة دي نوع من أنواع الإحترام والإجلال.
المنظور الإجتماعي مش كلنا بنتفق أو نختلف عليه، لكن كلنا لازم نتفق على إن لبس الحجاب أو خلعه هي حرية شخصية، مش إرث عائلي ثقافي إجتماعي واجب تنفيذه وإن الإعتداء على حرية البنت في لبسه أو خلعه تعتبر جريمة، حتى لو القانون مأقرش كده هتفضل جريمة في نظري ونوع من أنواع الإعتداء على الحريات.
فكرة ربط التحرش والإغتصاب بمظهر البنت مش صحيح، وإن البنت المحجبة مصونة أكتر من اللي مش محجبة فكرة غلط، وإن الإعتداءات الجسدية دي محلها عقل الشخص المتحرش ده “المجرم” مش البنت هي المسئولة.
انا برضه شايف ان بدايات الحجاب كانت لأغراض سياسية من جماعات معروفة وفي حقبة مش بعيده أوي يعني، ممكن نلاحظ عدم وجود الفكره دي قبل وجود أفكار معينة هدفها السلطة في المقام الأول، ومنها عمل أرضية شعبية سياسية على أساس تصنيفي عقائدي مش لمجرد التقرب اللى الله في المقام الأول.
برضه ليه فكرة الحجاب مقتصرة على البنات بس مش الرجال، مع ان البنات والنساء عندهن نفس المشاعر والأحاسيس والشهوة والرغبة الجنسية، معنى اقتصارها على النساء بس ده معناه ان الرجال مايقدروش يتحكموا في رغباتهم الجنسية، وده في حد ذاته إهانة لجنس بعينه مش عشان أنا من نفس الجنس بشوفها إهانة، وبرضه كونها بتتناقض مع الكلمه الشهيرة “ناقصات عقل ودين” طب إزاي والرجال مش بتقدر تكبح جماحها؟
أنا مش مع خلع أو لبس الحجاب بس ضد لبسه قسرياً أو منع خلعه قسرياً.
للأسف برضه المجتمع بعد ما بيفرض وصايته بيفرض قيود على الإختيارات البسيطه دي، وبزيادة العواقب بيصير الموضوع محظور إننا نفكر فيه مش حتى نتكلم ونتناقش وناخد مواقف، وطبعاً المجد كل المجد للشجاعات اللي ماهمهمش نظرة الناس عنهم ولا حتى عواقب قرارهم.

 

قلم

أحمد صبري

1564 Total Views 1 Views Today