7يونيو

بين البينين

اغلب البشر لديهم احتياطات نفسيه تجاه الحب فيتعامل مع الحب كانه حفره يجب ان يأخذ حذره حينما يقترب منها ، كل شخص يري عمق الحفره علي قدر الخبرات التي شاهدها هو و من حوله فيتناسب عمق الحفره طردياً مع بؤس النهايات .

الغالبيه العظمي تري ان 90% من الحفر شديده العمق و لذا اذا احب احدنا بيقول ” انا وقعت ” .

فهؤلاء يخافون من شعور الحاجه الي غيرهم ، يرتجفون من شعور ان احدهم من الممكن ان يعبث بقلبه بقصد او عن غير قصد ، فكره انه يتخيل غصه ستصيب قلبه ذات يوم من وراء هذا الحب ترعبه ، تميته ، تجعله يقوي اكثر علي العيش بمفرده ، هو يقنع نفسه انه لا يحتاج الي ( التيكست مورنينج Text morning ) او المكالمات ، عبارات الحب ، العتاب ، الاشتياق او حتي العناق و يزيد اقناع نفسه بجمله ( هما اللي اتجوزوا اخدوا ايه ؟ )

يخرج مع زملاءه المشعين حيويه و سعاده الا شخص جالس معهم و ليس معهم و حينما ، مال عليه سائلا اياه ” مالك يا كئيب” رد بدون تردد باختصار ” يخربيت الجواز و سنينه “ ، سكت الجميع و اكاد اجزم ان كل شخص دار احدي الجملتين المتباينتين في تفكيره “حمار ! كل ده بسبب تسرعك علي الجواز ” او ” حمار ! يارتني مكانك يا عم ! ” ستعلو نبره احداهما علي الاخري بتفكيرك انت و خبراتك و خبرات من حولك ، لكن المؤكد انه ” حمار “.

الشخص ( السنجل ) في نظري انت في (فتره البين بينين) اما ان تستطيع ان تتعايش كفرد كامل غير منقوص ، مُتقبِل نفسك ، تحب فقط ذاتك ، تصارع فقط لتسعد و تحيا و تفرح في كل لحظه في حياتك ، تعلمت ان الله وهبك حياتك الغرض الاساسي منها ان تحيا لتسعد لا ليكن كل انشغالك منصب في ان تُكمل نفسك بغيرك …

ستكون شخص مؤهل لعلاقه آجلاً ام عاجلاً لن ينكسر فيها ساعدك ، و ستكون علاقه ناضجه قائمه علي السعاده و المتعه …

 

اما اذا تراضيت ان تعيشها بقصه مأساويه و تتابع حالات الحب الهيستريه المنتشره علي مواقع التواصل الاجتماعي ، و لا يشغل بالك الا النفسنه عليها و الدخول في دوامه ( فيه/ فيها ايه زياده عني ؟) ستضعف نفسك بنفسك ، و تتخبط في قرار ارتباطك و سيمر الوقت و ستردد جمله ( يخربيت الجواز و سنينه ) لذا عش لنفسك بنفسك الي حين اكتمال روحك لا شخصك .

قلم

نورهان العرب

 

1523 Total Views 1 Views Today
شارك التدوينة !

عن Eve

© Copyright 2014, All Rights Reserved