23أكتوبر

الحلويات

سلسلة من الحوارات نقدمها لكم عن نماذج من المراة المصرية المستقلة عن طموحاتها و احلامها و استقلالها الفكري و احيانا الاستقلال عن الاسرة ..هل الحرية وسيلة ام غاية ؟

 

 

بسمة نبيل :  ممثلة و مذيعة ناشئة ، تتحدث بسمة نبيل عن نفسها قائلة :

بسمة نبيل من طنطا، درست تجارة ، عملت دبلومة فى محاسبه الضرائب .أشتغلت وقتها فى مكتب محاسب ضرائب، كان مكتب أستاذي فى الجامعه أشتغلت يومين بالظبط ومشيت .عرفت يومها إن مستحيل تبقي وظيفتي. أنا أذاكر وأنجح بس .عملت  الدبلومه وقدمت فى تمهيدى ماجيستير فى شبين الكوم لكن بعد فترة  سحبت ورقى وقدمت فى جامعه القاهرة.

 في نفس الوقت كنت بدور على أى طريقه أشتغل بها،لحد ما شوفت  أعلان شغل كنت خايفه أقدم فيه ،  لانه sales فى محل براند كبير فى سيتى ستارز ،لكني قررت أخوض التجربة. بعد فترة حسيت مش وظيفتي غير جانب مشقة السفر،كل يوم مسافره وراجعه .كنت بسافر ستة  الصبح ،أروح الشغل أرجع البيت فى طنطا ١١ بليل ، يا دوب أنام وأصحى  الفجر علشان الحق الشغل.الحقيقة في الاول كان صعب أصارح البيت بطبيعة وظيفتي، لأن كنت عارفة إن هايشوفوا في ده بهدلة.

بعد فترة أخدت قرار قلع الحجاب و كانت نتيجة القرار إن فصلت من صاحب العمل ، كنت أول مره أعيط علشان سبت شغل، مش عارفه هعمل ايه ولا ينفع أقول لماما ولا ينفع أرجع …….

لازم أكمل

بعدها قدمت فى فودافون كول سنتر  ، بعد شهر تدريب تم قبولي و أشتغلت. أول ما اشتغلت قولت لماما فرحت بيا.أشتغلت فى فودافون ٦ شهور قبل ما أقرر أسيبها و أمشى.فى يوم كان عرض فيلم فى جمعيه النقاد ومقدرتش اروح كالعاده ، كنت مروحه بعيط علشان ملحقتش الفيلم برضه .يومها عرفت إن دى مش شغلى، وقتها كانت كل أحلامي لها علاقه بالسينما. كنت بروح العروض والسينمات لوحدى تماما. ما عرفش أى حد هناك ، لحد ما مخرج شافنى و عرض عليا امثل دور، من شدة توترتي رفضت عرضه.

سألت صديق عن رأيه ،عرضني بشدة لمعرفته بالتزاماتي المادية من ايجار شقة و مصاريف

بعدها حصلت مشكله كبيره، وقررت أرجع طنطا. تركت  الشغل ومشيت بعد يومين بالظبط .لما رجعت عرفت بس ساعتها  خلاص ماينفعش أرجع و دي كانت البداية.

قعدت ٣ شهور من غير شغل.. بس بتفرج على أفلام  ، أروح ورش ،  اشتركت في ورش كتير  ، ورشه  تصميم حبيتها  بس مكملتش علشان   مش حسيت بنفسى فيها، ورشه غناء حبيتها لكنى وانا ع المسرح أدركت أنى لازم أقف عالمسرح ممثله مش مغنية و بعدها ادركت أنى بحب السينما

أشتغلت محرره ، مراسله، معده. حاليا بحاول أعمل حاجات ليها علاقه بالميديا والفيديوهات ،وبقدم شويه فيديوهات.اشتغلت مذيعة في موقع أتفرج و برامجي لاقت نجاح متميز .قدمت فى مدرسه السينما، وبحاول أذاكر وبحاول أعمل كل حاجه تقربنى من الكاميرا .

بحب شغلى جدا، لكنى بحب السينما والتمثيل أكتر، ودايما بحاول أظبط المعادله بين اللى بحبه و إيجار اخر الشهر

أنصح أي بنت نفسها تستقل أو ظروفها هتخليها تستقلأو طموحها في شغل هتخليها تستقل : 

” تاخد بالها أول حاجه من ولاد الوسخه وإن محدش بيقدم حاجه من غير مقابل، تعمل دايرة آمنه وفالاغلب ده مش هايحصل من الأول، ماتهربيش من بيت أهلها.تستقل بتفاهم مع أهلها،و  تكون بتشتغل ومستقره بشكل ما في الشغل . تختار تعيش مع مين، و  تسيبها من الناس في المطلق، ماتعرفش زمايلها في الشغل انها مستقله ماتعرفش حد عنها حاجه و تحرص دايما.تاخد بالها من ولاد الوسخة تاني وتفتكر دايما، أن المجتمع بيتعامل معاها علي إنها صيده سهلة. “

رغم كل الصعوبات و مشقة الحياة و الظروف ..رغم شعور الوحدة في أوقات كتير و الخذلان ،لكن كل ما أقرب خطوة من حلمي ،رجوعي عن هدفي و حلمي بيبقي مستحيل

 

 

تم إجراء الحوار بواسطة

فاطمة معز

 

 

 

2223 Total Views 1 Views Today
شارك التدوينة !

عن Eve

تعليق واحد

  1. انتي جميله يا بسمه .. انا فخوره بيكي و برحلتك دي اتمني تكتيبلنا مقال اسبوعي فيه تفاصيل و نصائح اكتر
    انا مستقله بقالي سنتين و حاسه بكل كلمه في المقال ده

© Copyright 2014, All Rights Reserved