12أكتوبر

أريد حياه بلا انتهاكات

تحدثت كثيرا مرارا وتكرارا عن الختان وحكيت تجربتي مع تلك العاده اللعينه. انا دائما لا أتناسي ولا أتجاوز ماحدث لي ومانتج عنه .ليس أنا فقط بل الكثيرات من فتاه جيلي وغيرهن .نحاول ان نتجاوز ولكن كيف نتجاوز تلك الانتهاكات التي شوهت انفسنا واعضائنا ؟

فقد شاهدت فيلم اسمه زرع البنات للمخرجه فيولا شفيق يحكي عن الختان وهو لأشخاص حقيقيون منهم من صمم علي الختان ومنهم من عارض. في الفيلم سيده تحكي ختانها وتحكي ختان ابنتها وقالت
” كان لازم اطاهرها لاني بشتغل مش فاضيه اراقبها انا عملت كدا عشان تبعد عن الغلط ومحدش يضحك عليها ومايبقاش عندها هيجان لو اتجوزت راجل وسافر! “
هذا ماقالته سيده ليس لديها اي وعي كل ماتعلمه ان البظر سيجعل ابنتها منحرفه تريد ممارسه الجنس وان قطعه سيمنعها من ممارسه الجنس وكأنه عقاب لانها ولدت انثي!
ومن ضمن شخصيات الفيلم شخصيه اخري لفتاه في سن ال 15 سنه ،والحزن يكمن في كل ملامحه حين قالت هذه الجمله
“ماكنتش عاوزاهم يطاهروني بس خدوني غصب ومكنتش اقدر اقول لا” 
هؤلاء ظنوا ان هذا فضيله  ، ولايعلمون ان تلك الممارسات ينتج عنها تشويه الاعضاء التناسليه الانثويه  ، وان تلك العاده لن تعود بالنفع ابدا ، وربما تسبب في نزيف حاد قد يؤدي الي الوفاه.وللاسف هناك حوالي 125 مليون امرأه حول العالم يحاولون التعايش مع اثار التشويه لاعضائهن التناسليه ،وتجري هذه الممارسه من سن الرضاعه الي سن 15 سنه، وتشكل تلك الممارسه تشويها وانتهاكا اساسيا للاعضاء التناسليه حيث تنقسم الي اربعه انواع رئيسيه
الاول: قطع البظر كليا او جزئيا
الثاني: الاستئصال وهو استئصال البظر والشفرتين الصغيرين كليا او جزئيا
الثالث: الختان التخطيطي وهو تضييق الفوهه المهبليه بوضع سداد غطائي ويتم تشكيل السداد بقطع الشفرين الداخلين او الخارجين
رابعا الممارسات الاخري: وهي التي يتم فيها الشق للاجهزه التناسليه او الثقب او الكي وهذا نادرا.
مازالت تمارس تلك العادات للاسف وكأنه عقاب لاننا ولدنا فتيات، وكأن هذا سيمنعنا نفكر ف الجنس نفكر ف الغريزه الاساسيه لوجودنا
لماذا تم فعل هذا بجسدي وغيري كثيرا أنا الان مريضه مشوهه لا اتناسي ولا اتجاوز تلك اليوم المشؤم؟
كنت في العاشره من عمري لاحول لي ولا قوه ولا استطيع ان اعترض. كم اشعر بالقهر احاول جاهده ان اتصالح مع ماحدث لي، ولكن يطاردني شبح هذا اليوم المشؤم
لماذا كل هذه الانتهاكات هل لانني فتاه؟
لم اجد اجابه تقنعني. فالحكومات التي كان من المفترض ان تحمي المرأه هي من تقهرها، وتزيد من ذلها ولاهناكأي قوانين صارمه تجاه تلك الممارسات نحن في عام 2016 وهناك نواب تطالب بالختان وكشف العذريه؟
اليس هناك عهرا وفجرا اكثر من ذلك؟
كفاكم ختان كفاكم انتهاك لأرواحنا واجسادنا كفاكم عهر فكر فأنتم تحملوا النساء في وطننا كل الاخطاء.
الأنتهاك يمارس من كل دائره محيطه بنا سواء الاهل او الجيران أو البيئه المحيطه.
اليس من الرحمه ومن الأنسانيه ان نكف عن تلك الانتهاكات؟
متي سيفهم الشرقيون ان الجنس غريزه ويجب ان نتصالح معه؟
كفاكم تفكير وانتهاك لاجسادنا اعجز عن ان اكتب عن وجعي والمي النفسي والضرر الذي عاد علي من ماحدث
اعجز ان اصف انتهاكي.
كل مااستطيع قوله وطلبه هو حقي كإنسان حقي ف الحياه دون اي تشويه او انتهاك او اعتداء بدني او جنسي ف اوطاني لم تعد تعتبرني انسان.
3613 Total Views 3 Views Today
شارك التدوينة !

عن Eve

2 تعليقان

  1. كلامك لذيذ وحلو استمري ولو بس انتي اللي بتدافعي عن حقك كبنت وبكرا اكيد انتي اللي هتدافعي عن حق بنتك واختك واي حد قريب ليكي ☺☺

  2. يا سمرا ضيفيني علي الفيس رشوفي رسالتي ضروري فشخ

© Copyright 2014, All Rights Reserved