26فبراير

رسالة اليك فى عيد الحب

كل عام يأتى عيد الحب و أتمنى  أن تكون الى جانبى ،ولكنك لا تاتى ربما لانى ابعث بخطابى لك الى بابا نويل،بان ياتينى بك كهدية  للعام الجديد..لكن عبثا ما أفعل ،فهو ليس المسئول عن الحب،فا انا كمن يشعر  باعياء فا يستشير مهندس بدل من الذهاب الى الطبيب..و لأنى ادركت هذا..فا قررت  ان ارسل خطابى لك الى مندوب الحب فى العصور الوسطى..كيوبيد..فا لربما انت اقرب الى منى ،ولربما انت فى اقاصى الدنيا تسأل عنى الدانى و القاصى

                                                                                                                                                ابدا اليك رسالتى با اغنية وردة    “فى يوم و  ليلة ”

                                “يا حبيبى ده انت وحشنى من غير ما اشوفك وتشوفنى”

انا فى انتظارك دون ان اعلم ملامحك ولكنى اعشقها مسبقا،ولكنى أؤمن انك تشبهنى كثيرا،فلن يختلط عليا الامر

حين اراك.اتعلم ياحبيبى كل ما اتمنى منك ان تكون وشاحى فى الليالى الطويلة حين يسود البرد القارس اجواء

المدينة،حين يملانى الخوف ،و يزورنى عفريت الوحدة ليفزعنى ليلا..فا اختبئ تحت  وسادتى متمنية ان تحتضنى

مثلها..هى تحملتنى كثيرا..تحملت بكائى وخوفى..

اتمنى لو تدثرنى بمعطفك حين نجلس سويا و اشعر بالبرد،و رغم اصرارى انى لا اشعر بالبرد..تصر على ان تدفئنى

به..فا اشتم عطرك بها..حين تعشق المراة رجلا تتمنى لو يملاها عطره..

لا اريد منك سوى تلك اللمعة فى عينيك حين تسرق قبلة من يدى،وتملأك النشوة،و كأنك امتلكت العالم بأسره….

فى حضرتك يسكت العالم ويعم السكوت و تنعدم الرؤية،فى حضرتك يعجز لسانى عن وصفك..فا انا طفلة فى

محرابك..فا انت مرشدى ..انت مصدر النور و القوة..

أحلم ان تجمعنا رقصة تانجو،فا انا اعشق التانجو..احلم بصحية من الورد..فا كثيرا ما طلبته..ولكنها ابت ان تاتى الا

منك..

ياحبيبى قرات يوما فى عن اسطورة..اننا كتؤام روح نبحث دوما عن بعضنا   فى الزحام،ان استخدمنا جرسا لن

يسمع نغمته غيرك و غيرى..سنصل الى بعضينا وستهتدى الى طريقى…ساشترى غدا جرسا و اطلقه يوميا حتى

تسمع صوته وتسرع فى المجئ الى..فا لقد اشتقت اليك كثيرا..

                      “مستنياك ياروحى بشوق كل العشاق…مستنياك تعتب تعبت من الاشواق “

3906 Total Views 1 Views Today
شارك التدوينة !

عن Eve

© Copyright 2014, All Rights Reserved